كرة محليه و عالمية

مسارات مالية مختلفة للفرق الصاعدة للدوري الإنجليزي

تسير الفرق الثلاثة التي صعدت لبطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم هذا الموسم على مسارات مالية مختلفة.

ودأبت فرق أستون فيلا ونورويتش سيتي وشيفيلد يونايتد على البحث عن لاعبين جدد لمساعدتهم على القتال أمام فرق عتيدة على شاكلة مانشستر سيتي وليفربول وتشيلسي.

ورغم نجاح الفرق الثلاثة في جلب عدد من الوافدين الجدد، فإن الطريقة التي أمنت بها نفسها لمواجهة تلك القوى كانت أكثر تنوعا.

ومع انتهاء فترة الانتقالات الصيفية الحالية في إنجلترا اليوم الخميس، فإن حجم استثمارات فريق أستون فيلا بلغت حوالي 134 مليون جنيه إسترليني (163 مليون دولار)، وأنفق شيفيلد يونايتد 40 مليون جنيه إسترليني، في حين اكتفى نورويتش بدفع أقل من أربعة ملايين جنيه إسترليني لانتداب لاعبين جدد.

وقال دين سميث مدرب أستون فيلا لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) :”كان يتعين علينا (الإنفاق)، هذا هو كل شيء ونهاية كل شيء”.

وأضاف سميث :”سواء كنا فريقا يلعب في دوري الدرجة الأولى (تشامبيون شيب) أو في الدوري الممتاز، كان ينبغي علينا إحضار لاعبين جدد”.

ويستعين أستون فيلا بـ12 وجها جديدا في أول حملة له بالدوري الإنجليزي الممتاز منذ أربعة أعوام.

وعاد أستون فيلا للدوري الممتاز عبر بوابة الأدوار الفاصلة، بعدما حصل على المركز الخامس في ترتيب المسابقة.

وأبرم أستون فيلا أغلى صفقة في تاريخه، حينما تعاقد في الموسم الحالي مع البرازيلي ويسلي مهاجم فريق كلوب بروج البلجيكي مقابل 5ر22 مليون جنيه إسترليني (37ر27 مليون دولار).

كما تعاقد أستون فيلا أيضا مع المدافع تيرون مينجيز مقابل 20 مليون ولاعب الوسط دوجلاس لويز مقابل 15 مليون والمدافع مات تارجيت مقابل 14 مليون جنيه إسترليني.

وأشار سميث :”نعرف أن البطولة صعبة، ونعلم أن هناك ستة فرق هم الأكثر قدرة على الإنفاق، ولأنهم قضوا فترة طويلة من الوقت في المسابقة، فهم متفوقون على الكثير من الفرق الأخرى في هذا الدوري”.

واستدرك مدرب أستون فيلا قائلا :”لكن ينبغي أن تصدق أنه يمكنك الذهاب بعيدا وأن تحاول التنافس معهم والوصول إلى ما تريد في النهاية. هذا هو حلمنا وهذا ما سنبني عليه”.

وعاد شيفيلد يونايتد للدوري الممتاز بعد غياب دام 12 عاما، قضى ستة منها في دوري القسم الثالث (ليج وان)، حيث صعد للمسابقة مباشرة دون اللجوء لأدوار فاصلة، بعدما حصل على المركز الثاني في ترتيب (تشامبيون شيب) الموسم الماضي.

وتميز شيفيلد بصلابته الدفاعية في الموسم الماضي، حيث احتل المركز الثاني في قائمة أقوى خط دفاع في (تشامبيون شيب)، غير أنه حاول تدعيم خط هجومه من خلال التعاقد مع ثمانية لاعبين جدد، قبل خوض معترك الدوري الممتاز.

وتعاقد شيفيلد مع المهاجم أوليفر ماكبرني في صفقة قياسية للنادي بلغت 2ر17 مليون جنيه إسترليني، ليحطم الرقم السابق الذي كان مسجلا باسم ليس موسيت، الذي انضم للفريق في وقت سابق من الصيف الحالي مقابل عشرة ملايين جنيه إسترليني.

وصرح كريس وايلدر مدرب شيفيلد يونايتد لصحيفة (صن) البريطانية :”إنني سعيد بالصفقات التي تعاقدنا معها في الصيف الحالي”.

وأوضح وايلدر :”أوليفر ماكبرني هو بمثابة قطعة مهمة في تشكيلتنا. والفريق جاهز تماما لموسم طويل وشاق”.

ويتجه نورويتش للدوري الممتاز للمرة الأولى منذ عام 2016، بعدما قدم حملة رائعة بدوري الدرجة الأولى، الذي توج به في الموسم الماضي.

ورغم ضم نورويتش 11 لاعبا جديدا، لكن خزينته لم تنفق سوى 75ر3 مليون جنيه إسترليني.

وتمثلت أكبر الإضافات التي عزز بها نورويتش صفوفه في حارس المرمى رالف فاهرمان، المنضم للفريق على سبيل الإعارة لمدة موسم واحد من شالكه الألماني، والمدافع سام بيرم، الذي انتقل لنورويتش مقابل 750 ألف جنيه إسترليني قادما من ويستهام يونايتد الإنجليزي.

وشدد دانييل فارك مدرب الفريق لصحيفة (نورويتش إيفينينج نيوز) البريطانية، قبل لقاء الفريق مع مضيفه ليفربول غدا الجمعة في المباراة الافتتاحية للمسابقة :”نحن لسنا ساذجين”.

وأشار فارك إلى أنه “عندما تكون قادرا على إنفاق المال لاستقطاب لاعبين أكفاء، يكون لديك ضمان أكبر للنجاح. لكننا نعرف وضعنا ونتعامل مع هذا. ينبغي علينا أن نعمل مع أدواتنا ونقاط قوتنا”.

Sending
User Review
0 (0 votes)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق